عاجل

النتائج الكاملة لانتخابات العراق تظهر تطابق تقديرات مركز اتجـاهات بنسـبة 98 %

النتائج الكاملة للانتخابات العامة في العراق

يتوجه مركز اتجاهات لاستطلاعات الراي ومراقبة الانتخابات بالشكر الى جميع فرقه العاملة في العراق والتي واكبت العملية الانتخابية في العراق – انتخابات مجلس النواب العراقي 2014 لنحو شهر كامل نشر خلالها المركز الاستطلاعات الاولية ثم تبعها بالنتائج التقريبة لمراحل العد والفرز وصولا الى اعلان النتائج النهائية .ويؤشر المركز ان نسبة المقارنة بين النتائج النهائية الخاصة به لـ 99% المنشورة في هذا الموقع قبل اربعة ايام من الاعلان النهائي للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات والنتائج النهائية من قبل المفوضية كانت بحدود 98% معلومات دقيقة وناجحة . ويشير المركز بعين الدقة الى ما حصلت عليه قوائم دولة القانون والاحرار والمواطن والوطنية ومتحدون والعربية والديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني والتغيير وديالى هويتنا والتحالف المدني الديمقراطي وغيرها . ان النسبة العالية للارقام المتطابقة تظهر الفعالية والدقة لفرق المركز البحثية  المنتشرة والتي تعرضت في احيان الى تشكيك بقدرات اكبر مركز بحثي عراقي استطلاعي حاولت التاثير على سير المراقبة الميدانية على الرغم من ان المركز جهة بحثية مستقلة .    وفي ذات الوقت يعلن المركز انه تلقى 27 شكوى حتى ساعة اصدار هذا البيان تملثت ابرزها على النحو الاتي  :

1- اتهامات بالتزوير لصالح بيئة سكانية في كركوك على حساب بيئة اخرى وتركزت الاتهامات من مكونات عربية وتركمانية تجاه حصول الاتحاد الوطني الكردستاني على ثمانية مقاعد .

2- حصول التحالف الوطني التابع لائتلاف دولة القانون في نينوى على مقعدين وهو ما اثار تسجيل 9 شكاوى حتى الان من قوائم عربية وشكوتين من قائمتين كرديتين في المحافظة .

3- تيار الاحرار الممثل للتيار الصدري شكك في الارقام التي حصل عليها في بغداد ووجه اتهامات الى ائتلاف دولة القانون .

 4- ائتلاف المواطن الممثل للمجلس الاعلى الاسلامي في النجف وجه اعتراضا على عدد من المراكز في المحافظة تجاه قائمة الوفاء العراقي .

5- اعترضت 4 قوائم اخرى في بغداد هم الوطنية ومتحدون والعربية على النتائج التي حصلت عليها في مناطق الكرخ وحزام بغداد خصوصا ومناطق اخرى من الرصافة .

يشير المركز الى ان الحملات الانتخابية شابها استخدام افعال واقوال تثير النعرات الطائفية والقومية وشهدت ايضا اتهامات الى مفوضية الانتخابات المستقلة بعضها كان صحيحا وبعضها الاخر كان يتوجب عليها التحقق منه واخر لم يستند الى اسس علمية او مهنية .



Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

Scroll To Top